منتدي طلاب التقانة الحيوية بجامعة امدرمان الاسلامية

نرحب بكم في منتدي طلاب التقانة الحيوية و نتمني ان تجدوا ما يعجبكم و يفيدكم
منتدي طلاب التقانة الحيوية بجامعة امدرمان الاسلامية

تجمع طلابي يهدف لرفع الوعي بعلم التقانة الحيوية و العلوم المتصلة بها


    قصة مؤثرة هذا مكانك يا أمي

    شاطر
    avatar
    مجاهد ادريس

    المساهمات : 164
    تاريخ التسجيل : 24/02/2010
    العمر : 26
    الموقع : we.ja2009@hotmail.com

    قصة مؤثرة هذا مكانك يا أمي

    مُساهمة من طرف مجاهد ادريس في الأربعاء أبريل 14, 2010 4:59 am

    قصة مؤثرة سمعتها وحبيت اعرف ارائكم فيها وإنشاء الله تشعروا بنفس الإحساس الحسيتو

    انا .


    (جلست الأم ذات مساء تساعد الأبناء في مراجعة دروسهم.وأعطت طفلها الصغير البالغ الرابع من عمره كراسة للرسم حتى لا يشغلها عن عملها.وتذكرت فجأة أنها لم تحضر طعام العشاء لوالد زوجها المسن الذي يعيش معهم في حجرة خارج المبنى في حوش البيت وكان لا يترك حجرته لضعف في صحته اسرعت بالطعام إليه وسألته إن كان بحاجة لخدمات أخرى ثم انصرفت عنه.
    عندما عادت إلى أبنائها لاحظت أن الطفل الصغير يقوم برسم دوائر ومربعات ويضع رموزا فسألته:مالذي ترسمه ياحبيبي؟
    أجابها بكل براءةإني أرسم بيتي الذي سأعيش فيه عندما أكبر وأتزوج.
    أسعدها رده.وقالت أين ستنام؟فأخذ الطفل يريها كل مربع ويقول هذه غرفة النوم وهذا المطبخ وهذه غرفة الضيوف وعدد كل غرف البيت.
    وترك مربعا منعزلا خارج الإطار الذي رسمه ويضم جميع الغرف.
    فتعجبت الأم وقالت له:ولماذا هذه الغرفة خارج البيت ومنعزلة عن باقي الغرف؟
    أجاب:إنها لكي سأضعكي فيها تعيشين كما يعيش جدي الكبير.
    صعقت الأم لما قاله وليدها!!
    وأخذت تسأل نفسها هل سأكون وحيدة خارج البيت في الحوش دون أن أتمتع بالحديث مع إبني وأطفاله؟ومن سأكلم حينها؟وهل سأكون وحيدة بين أربع جدران دون أن أسمع لباقي أفرادأسرتي صوتا؟
    فأسرعت ونقلت بسرعة أثاث غرفة الضيوف أجمل غرفة في البيت وأكثرها صدارة في الموقع وأحضرت سرير عمها ونقلت أثاث غرفة الضيوف إلى غرفته خارجا في الحوش. وعندما عاد الزوج تفاجأ بما رأى وسألها:مالداعي لهذا التغيير؟!!
    أجابته والدموع تترقرق في عينيها:إني أختار أجمل الغرف التي سنعيش بها أناوأنت
    إذا أعطانا الله عمرا وعجزنا عن الحركة وليبق الضيوف في غرفة الحوش.

    وأعرف أيها الإنسان أنه كما تدين تدان وأحسن يحسن إليك.

    وأتمنى أن تعجبوا بهذه القصةوأحصل على أرائكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 10:16 pm